Пролетарии всех стран, соединяйтесь!
Российская Коммунистическая Рабочая Партия

РКРП-КПСС
Разделы Добавить в избранное Карта сайта
В Фонд Борьбы!
RKRP
О нас Маркер Наша Программа Маркер Рабочее движение Маркер Наша пресса Маркер Фонд Борьбы Маркер Контакты Маркер ENGLISH

تهنئة من اللجنة المركزية لحزب العمال االشيوعي الروسي – الحزب الشيوعي السوفياتي

Дата: 03.01.2013 г. Добавил: hakimich
]]>Печать]]> E-mail

 

أيها الرفاق الأعزاء!


تهنئ اللجنة المركزية لحزب العمال االشيوعي الروسي – الحزب الشيوعي السوفياتي جميع رفاق الدرب، رفاق النضال، بمناسبة عيد رأس السنة 2013!

 

 

كما هو الحال دائما، عندما نودع عاما انصرم، نقيمّ حصيلة العام ونضع خططاً للمستقبل. لقد كان عام 2012 عاماً صعباً جدا على كادحي روسيا والعالم. وأكدت وقائع العيش مرة أخرى أن لا طريقة سهلة للخروج من أزمة النظام الرأسمالي، وأن وزر الأزمة يلقيه النظام البرجوازي في كل زمان ومكان على أكتاف العمال. وقد ردت فصائل الطبقة العاملة الأكثر تنظيما في جميع أنحاء العالم على هجوم الرجعية بتعزيز النضال العمالي.

في روسيا اتسم عام 2012 باستمرار الصعوبات في اقتصاد تنقذه من الانهيار صادرات النفط والغاز وباقي الخامات، وبقاءِ خطر تصاعد موجة جديدة من التأزم الاقتصادي ماثلاً. وبما أنه كان عام انتخابات رئاسية وكذلك إقليمية ومحلية، فقد حاولت السلطات الروسية بكافة الوسائل، وعن طريق إغداق الوعود وإعطاء الصدقات، التخفيف من حدة الوضع ومنع موجة الاحتجاجات من التصاعد ومحاولة اخماد جيوب المقاومة الناهضة بتدابير وقائية. وقد سعت ديكتاتورية البرجوازية بكل الوسائل إلى منع الطبقة العاملة من تنظيم صفوفها، وهو ما تخشاه البرجوازية أكثر من أي شيء آخر. وهذا هو السبب في أن السلطات ممثلة بوزارة العدل رفضت سبع مرات تسجيل جبهة العمل الموحد الروسية، وبالتالي حلت إلى حين أيضا مشكلة عدم السماح لممثلي العمال المنظمين بالمشاركة في الانتخابات الإقليمية والمحلية.

ومع ذلك، لم تصمد الحواجز البيروقراطية. ويسرنا أن نلاحظ أن الموقف المبدئي وعناد الجبهة الحمراء ومثابرتها كان لها الأثر الإيجابي: فقد تم تسجيل جبهة FRONT  ROTرغم كل التوقعات المتشككة!

لقد أظهرت الحملة الانتخابية الأخيرة في روسيا مرة أخرى أن الانتخابات في المجتمع الرأسمالي ليس يمكنها أن تكون صادقة ونزيهة، وأن الديمقراطية البرجوازية قلما تكون منصفة لجميع المشاركين في الانتخابات، ولا تكونه أبدا للعمال. والنضال من أجل هذه القيم البرجوازية يمكن أن نعتبره في كل حالة على حدة كنضال مساعد، ولكننا نفهم أنه لا يمكنه أن يكون مثابة استراتيجية النصر للعمال.

كما أظهرت البرجوازية في روسيا والعالم في عام 2012، مرة أخرى، أن الانتهازية والتحريفية (اليمينية واليسارية على السواء) في صفوف الحركة العمالية ليستا فقط حليفتين لهذه البرجوازية في النضال ضد الكادحين، بل تشكلان في كثير من الأحيان فصيلاً متقدماً من فصائل طبقة المستغِلين يعالج مهمة خاصة من مهامها.

إن خسارة السلطات جزءا مهماً من الدعم الذي كانت تلقاه بين المواطنين حسب ما دلت عليه موجة الاحتجاجات الجماهيرية في روسيا بعد الانتخابات "القذرة" لا ينبغي أن تخدعنا. فقدرة البرجوازية على المقاومة لم تستنفد بعد. ولقد أشارت تحليلات الحزب مرارا إلى أن الإمبرياليين، إذا ما أجبرتهم وقائع الحياة، فإنهم سوف يرفعون العلم الأحمر وينشدون نشيد الأممية - الـ"انترناسيونال". لذلك، لا نستغرب ظهور كثرة من شتى المعارضين والمدافعين عن الشعب من ذوي النزعة الليبرالية والقومية. كما لا نستغرب تحالف السلطات مع الأحزاب "الوردية اللون" التي تطلق على نفسها اسم الأحزاب الاشتراكية وحتى الشيوعية، ممن يرون أن الثورات قد استنفدت ذاتها، وممن لم تكن لهم أية صلة بالطبقة العاملة. وإن الحياة لتثبت مرة أخرى أن تحسين عيش الكادحين غير ممكن بدون نضال منظم وشاق ومثابر، وأن أي تغيير جذري لعيش هؤلاء الكادحين لا يمكن تحقيقه إلا من خلال ثورة اشتراكية!

تهانينا بالعام الجديد لجميع المناضلين في سبيل قضية الطبقة العاملة!

ونتمنى النجاح في نضالنا المشترك والسعادة والصحة لجميع الرفاق وأسرهم وأصدقائهم!

ونتمنى لنا حلفاء وأصدقاء موثوقاً بهم في المعركة الصعبة القادمة، ولذلك ندعو إلى تعزيز جبهتنا جبهة العمل الحمراء – جبهة FRONT  ROT. 

لن نهاب الصعاب في الطريق الذي اخترناه!

وليكن لكم عام جديد سعيد، أيها الأصدقاء الأعزاء!

اللجنة المركزية لحزب العمال االشيوعي الروسي – الحزب الشيوعي السوفياتي
Просмотров 1630
Поделиться:
  • Добавить в  ВКонтакте
  • Добавить в  FaceBook
  • Добавить в  Twitter
  • Добавить в  Google
  • Добавить в  Liveinternet
  • Добавить в  livejournal.com
  • Добавить в  в Мой Мир
  • Добавить в  Я.ру